i love her



 احبها تلك الكلمة التي قالها قبل ان تغادر روحة هذا العالم
ليشارك من احب بعد الفراق المضني الذي عاشة في تلك السنين
بعد حبيبتة التي رحلت عن هذا العالم
ولم يستطع ان يقول لها انه يحبها
فجاء المرض راحما له … حتى تكون لحظات الوصول اليها اسرع
وكانت كلمتة الاخيرة هي احبها
تلك المرأة التي حيرت ريدر الذي احب امرأة من اعماق قلبة
ولكنه ترك القدريبعدة عنها قبل ان تعرف انة يحبها
وبعد ان رحلت ……كان يجلس قرب البحيرة على صخرة صغيرة  يتذكرها
عندما كانت تجلس بنفس المكان …..ونسيم البحر يداعب شعرها الناعم كالحرير
وثوبها الابيض الذي تمايل كانة يراقص النسيم
كانت تجلس على تلك الصخرة الصغيرة كل يوم لتشاهد الغروب
كان عيناها تحاكي اشعة الشمس الحمراء تلك العينان اللتين تترقرق بالدموع عندما تسق اشعة الشمس عليها
وعندما ياتي الليل فكان العشب الاخضر بساطها والرويات العالم الثاني الذي تهرب الية لتعيش في عالم الخيال
وتغرق في قراءة الروايات الرومانسية …..كانت تشعر بانها في يوم ما ستحب من اعماق قلبها
لكنها لم تطل هذا الحب فقد غادرت هذا العالم دون رجعة
تاركتا ريدر يتذوق مرارة الحب واهات الحب وحدة
الى ان ترك هذة الحياة مبتسما
وهو يقول احبها

2 تعليقان

  1. This is as the Willim Bleak s poem which is “She dwelt among introden ways”
    فيها يقول ان حالفني الحظ بالترجمة :
    عاشت بين تلك الدروب الضيقة .
    والازقة القديمة .
    غير معروفة ..لم يهتم لامرها احد.
    كنت ارقابها عن كثب .
    واراءها الاجمل في الكون.
    لكني لم اجراء على البوح لها ،
    واكتفيت بالمراقبة والنظر من بعيد
    وفي احد الايام
    لم تمر
    لم ارى اشعة شعرها التي نسجت من خيوط الشمس الضوئية .
    فارقت الحياة
    ولم اقل لها احبك .

  2. عندما يكون الكلام نابعاً من القلب بالتأكيد
    سوف ترسم صورة جميلة في اذهان قارئيها
    لايمكن ان تمحوها ممحاة الزمن والقدر والبعد
    بين اثنين

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: